logo-clinique_chirurgie_esthetique_mohamed_guessouss تقنية تدمير الشحوم بالبرودة
facebook_guess_clinic تقنية تدمير الشحوم بالبرودة instgram_guess_clinic تقنية تدمير الشحوم بالبرودة youtube_guess_clinic تقنية تدمير الشحوم بالبرودة twitter_mohamed_guessous تقنية تدمير الشحوم بالبرودة

تقنية تدمير الشحوم بالبرودة La lipocryolise

ioq تقنية تدمير الشحوم بالبرودة

كانت الحلول المعتمدة إلى حدود اليوم للتخلص من الأنسجة الذهنية التي تقاوم كل أشكال الحميات والتمارين الرياضية، هي الطرق الجراحية.

أما الآن فإن هناك بدائل أمام المتعالجين الباحثين عن طرق ألطف وبلا الجراحة للانتهاء من الحواشي واللبدات الشحمية البشعة.

تعتبر تكنولوجيا كولتيك طريقة ناجعة للحد من كم الشحوم تحت الجلد من خلال الاعتماد على نظام تبريد متحكم فيه.

يتأسس هذا النظام في اشتغاله على كون الخلايا الشحمية حساسة للبرد. بينما على العكس منها تبقى الأنسجة المحيطة، مثل الخلايا فقيرة الدسم، غير متأثرة بفعل البرد؛ وبالتالي فإن التلاشي الطبيعي لخلايا خزن الشحوم لن يمس بأي شكل الأنسجة المتاخمة والقريبة منها.

وتستهدف هذه التقنية عموما المعالجين ذوي مؤشر الكتلة الجسمية قريب من المعدل العادي، أي الأشخاص الذين ليسوا بوزن مفرط جدا.

جهاز هذا النظام له منفذان للهواء، وهما يصبان البرد لتغليف اللبدات الشحمية التي يرغب التخفيف منها، فتنخفض درجة الحرارة إلى عشرة درجات تحت الصفر مؤدية إلى تجمد الخلايا ومن ثم تدميرها .

يتخلص الجسم من هذه الخلايا المعرضة للبرودة عبر النظام اللمفاوي. ولا تتطلب هذه العملية أي تخدير وتمكن من الحصول على نتائج جيدة جدا.

فبالخضوع لحصة واحدة لمدة 70 دقيقة تظهر النتائج الأولى بعد 15 يوما، أما بعد 12 أسبوعا فتكون النتيجة باهرة.

بالنسبة للمناطق التي بها زيادة شحمية معتدلة، حصة واحدة تكفي للوصول إلى النتيجة المطلوبة. أما حينما يكون النسيج الشحمي أكبر، فيمكن الخضوع ثانية لحصة أخرى بعد شهر أو شهرين.

© 2022 Clinique Guess - Maroc. Designed By Imperious Agency